كلمة رئيس الجمعية


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد..

أعضاء ومتصفحي موقع جمعية البر الخيرية بترعه الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...

يسرني أن نضع بين أيديكم أهدافنا بكل ألم وأمل. ألم لما يعشه بعض أفراد المجتمع من فاقة لعاجزٍ فَقَدَ طاقته وقدرته، أو يتيمٍ فقد أباه، أو أرملةٍ فقدت من يعينها على أعباء الحياة. وكلي أمل بعد الله عز وجل فيكم أيها الأخيار في دعم مشاريع الخير والبركة التي تعهدت الجمعية بها وذلك بفضل الله ثم فضل جهودكم ودعمكم لها.

أذكركم أحبتي بقول النبي صلى الله عليه وسلم ” الصلاة قربان، والصيام جُنة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار” وقوله صلى الله عليه وسلم ” صنائع المعروف تقي مصارع السوء وصدقة السر تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم تزيد العمر”.

ومن هذا المنطلق نناشدكم بفتح باب من أبواب الخير لهؤلاء المحتاجين، حيث يوجد في انتظاركم يتيم كف العفاف دمعته، وفقير بالصبر سكنت جَوعته، وأرملة أسهر التفكير عينيها، وهم لا يسألون الناس إلحافاً، فنسأل الله لكم التوفيق في صلة هؤلاء المحتاجين، ونيابةً عنهم طرقنا أبوابكم. قال تعالى: ( ويُطعمون الطعام على حُبِّه مسكيناً ويتيماً وأسيراً ) فهل من لفتة يا إخوتي لهؤلاء؟! جعل الله ذلك في موازين حسناتكم قال تعالى: ( وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين ) حفظكم الله ورعاكم وسدد على طريق الخير خطاكم .



رئيس مجلس إدارة الجمعية


فـلاح بـن دخيــل اللـه الجهنــي